منتدى محبي الألباني لعلوم السنة
حياك الله أيها الزائر الكريم

ثبتنا الله وإياك على اتباع السنة ونبذ البدع

إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث.. منها.. علم ينتفع به

فساهم معنا في نشره مـــــــــــأجورا

منتدى محبي الألباني لعلوم السنة

الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
₪۩۞… من حفظ الأصــول ضمن الوصــول...§۞۩₪» ... ومن حفظ المتـــون حــاز الفنــون ... «₪۩۞§… ومن بدا بالحواشي ما حوى شيء ...۞۩₪
(¯`•._.•(..محمد بن صالح العثيمين: الألباني رجل من أهل السنة مدافع عنها، إمام في الحديث، لانعلم أن أحدا يباريه في عصرنا..)•._.•°¯)
`•.¸¸.•¯`••._.• (عبد العزيز بن باز: (ما رأيت تحت أديم السماء عالما بالحديث في العصر الحديث مثل محمد ناصر الدين الألباني ) `•.¸¸.•¯`••._.•

شاطر | 
 

 سلسلة غاية الفرح في علم المصطلح 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوعبدالله
خادم السنة
avatar

عدد المساهمات : 245
نقاط : 731
تاريخ التسجيل : 20/05/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: سلسلة غاية الفرح في علم المصطلح 2   الخميس 02 يونيو 2011, 09:55


الفصل الاول من حيث الطرق((السند))

القسم الأول الحديث الغريب


س1)- عرف الحديث الغريب ؟
هو الحديث الذي يستقل برواية شخص واحد إما فى كل طبقة من طبقات السند أو في بعض طبقات السند ولو في طبقة وأحده لأن العبرة للأقل, ويطلق كثير من العلماء على الحديث الغريب اسماً آخر وهو الفرد .
ومثاله
حديث ) إنما الأعمال بالنيات ) تفرد به عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب، ورواه عن عمر علقمة بن وقاص الليثي، ورواه عن علقمة بن وقاص الليثي محمد بن إبراهيم التيمي، ورواه عن محمد بن إبراهيم التيمي يحيى بن سعيد الأنصاري .


س2)- ماهي أقسام الحديث الغريب ؟
ينقسم الحديث الغريب إلى قسمين هما :-
1- الغريب المطلق
2- الغريب النسبي

س3)- عرف كل من الغريب المطلق والغريب النسبي ؟
1- الغريب المطلق:
هو ما كانت الغرابة في أصل سنده ( أى ما تفرد في روايته شخص واحد فأ أصل سنده وقد يستمر التفرد إلى آخر السند ) .
2- الغريب النسبي:
وهو ما كان الغرابة في أثناء سنده ( أى أن يرويه أكثر من راو في أصل السند ثم ينفرد بروايته راو وأحد عن أولئك الرواة ) .

س4)- ما حكم الحديث الغريب ؟
لا يحكم على الحديث الغريب بالصحة أو الضعف فمنه ما هو صحيح ومنه ما هو ضعيف ولكن يعتبر من مظان الحديث الضعيف .

القسم الثاني الحديث العزيز

س1)- عرف الحديث العزيز؟
الحديث العزيز:
هو الحديث الذي لا يقل عدد رواته عن أثنين في جميع طبقات السند, بمعنى إنه لا يوجد في طبقة من طبقات السند أقل من أثنين أما إن وجد في بعض طبقاته ثلاثة فأكثر فلا يضر بشرط أن تبقى ولو طبقة واحدة فيها أثنين لأن العبرة لأقل طبقة من طبقات السند .

س2 )- ما حكم الحديث العزيز ؟
لا يحكم على الحديث العزيز بصحة أو بضعف , وإن كان أكثر مظاناً للصحة من الحديث الغريب .

القسم الثالث الحديث المشهور

س1)- عرف الحديث المشهور؟
الحديث المشهور:
هو مارواه ثلاثة فأكثر فى كل طبقة مالم يبلغ حد التواتر .

س2)- ماالفرق بين الحديث المشهور والحديث المستفيض ؟
اختلف العلماء فى تعريف الحديث المستفيض إلى ثلاثة أقوال وهي :-
القول الأول :- هو مرادف للمشهور .
القول الثاني :- أخص من المشهور( لأنه يشترط فى المستفيض أن يستوي طرف إسناده ولا يشترط ذلك فى المشهور ) .
القول الثالث :- أن يكون المستفيض أعم من المشهور( أن يشترط في المشهور أن يستوي طرف إسناده ولا يشترط ذلك في المستفيض )

س3)- ما حكم الحديث المشهور؟
الحديث المشهور لا يحكم عليه بكونه صحيحاً أو غير صحيح بل منه ما هو صحيح ومنه ما هو ضعيف ومنه ما هو موضوع كالحديث الغريب والعزيز وإن كان الحديث المشهور أكثر مظاناً للصحة من الحديث الغريب والعزيز, وعلى هذا إن صح الحديث المشهور فتكون له ميزة ترجيحه على العزيز والغريب .


الفصل الثاني من حيث الرتبه

القسم الأول الحديث الصحيح لذاته

س1)- عرف الحديث الصحيح لذاته ؟
الحديث الصحيح لذاته :
هو ما اتصل سنده بنقل العدل الضابط عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة قادحة .

س2)- ما هي شروط الحديث الصحيح لذاته ؟
شروط الحديث الصحيح لذاته هي :-
1- اتصال السند :
ومعناه أن كل راوى من رواته قد أخذه مباشرة أو حكماً عمن فوقه من أول السند إلى منتهاه .
ومعنى أخذه مباشرة أن يتلقى من الراوى عنه فيسمع منه أو يرى ويقول حدثنى أو سمعت أو رأيت فلاناً .
ومعنى أخذه حكماً أن يروى عن من عاصره بلفظ يحتمل السماع أو الرؤية مثل قال فلان أو فعل فلان , وقد اختلف العلماء فى حكم التلقى حكماً فيمن عاصره , هل يشترط مع المعاصرة ثبوت الملاقاة أو يكفي إمكانيتها على قولين:-
القول الأول )- لا يشترط ثبوت الملاقاة وهو قول مسلم رحمه الله تعالى .
القول الثاني )- يشترط ثبوت الملاقاة ولو مرة واحد وهو قول البخاري عليه رحمة الله .
أما المدلس فلا يحكم على حديثه بالإتصال إلا ما صرح فيه بالسماع أو الرؤية.
2- عدالة الراوي :
والعدالة معناها إستقامة في الدين ومرؤة .
3- ضبط الراوي :
وهو أن يؤدى ما تحمله من مسموع أو مرئي على الوجه الذى تحمله من غير زيادة أو نقص ولا يضر الخطأ اليسير لأنه لا يسلم منه أحد
والضبط ضبطان :-
ضبط صدر وهو أن يُثبت ما سمعه بحيث يتمكن من استحضاره متى شاء .
ضبط كتاب هو أن يحفظ كتابه من ورَّاقِي السوء.
4- عدم الشذوذ :
والشذوذ ان يخالف الثقة من هو أوثق منه .
5- عدم العلة القادحه :
والعلة سبب غامض خفي يقدح في صحة الحديث مع أن ظاهر الحديث السلامة منه .

س3)- ما حكم الحديث الصحيح لذاته ؟
حكم الحديث الصحيح لذاته وجوب العمل به بإجماع أهل الحديث .


القسم الثاني الحديث الحسن لذاته


س1)- عرف الحديث الحسن لذاته ؟
هو ما رواه عدل خفيف الضبط بسند متصل خال من الشذوذ وخال من العلة القادحة .

س2)- ما الفرق بين الحديث الصحيح لذاته والحسن لذاته ؟
الفرق بين الحديث الصحيح لذاته والحسن لذاته في الضبط فالحديث الصحيح لذاته يكون ضبط الراوي قوى أما في الحسن لذاته فيكون ضبط الراوي فيه خفيف .

س3)- ما حكم الحديث الحسن لذاته ؟
هو كالصحيح في الاحتجاج به وإن كان دونه في القوة .

القسم الثالث الحديث الصحيح لغيره

س1)-عرف الحديث الصحيح لغيره ؟
هو الحسن لذاته إذا روي من طرق أخرى مثله أو أقوى منه,وسمي صحيح لغيره لأن الصحة لم تأت من ذات السند وإنما جاءت من أنضمام غيره له .

س2)- ما هي مرتبة الحديث الصحيح لغيره ؟
هو أعلى مرتبة من الحسن لذاته ودون الصحيح لذاته .

س3)- ما حكم الحديث الصحيح لغيره ؟
الحديث الصحيح لغيره يحتج به وهو كالصحيح لذاته في الحكم .

القسم الرابع الحديث الحسن لغيره

س1)- عرف الحديث الحسن لغيره ؟
هو الحديث الضعيف إذا تعددت طرقه ولم يكن سبب ضعفه فسق الراوي أو كذبه .

س2)- ما هي الشروط التي يرتقي به الضعيف إلى درجة الحسن لغيره ؟
الشروط التي يرتقي به الضعيف إلى درجة الحسن لغيره هي :
1- أن يروى من طريق آخر فأكثر على أن يكون الطريق الآخر مثله أو أقوى منه .
2- أن يكون سبب ضعف الحديث إما سوء حفظ راويه أو انقطاع في سنده أو جهالة في رجاله .

س3)- ما هي مرتبة الحديث الحسن لغيره ؟
الحسن لغيره أدنى مرتبة من الحسن لذاته وينبني على ذلك أنه لو تعارض الحسن لذاته مع الحسن لغيره قدم الحسن لذاته ,الحديث الحسن لغيره حديث مقبول يحتج به كالحديث الصحيح .


القسم الخامس : الضعيف


المردود بسبب سقط من الإسناد

المعلق - المعضل - المنقطع - المرسل - المدلس – المرسل (( الخفى ))

أولاً المعلق

س1)- عرف الحديث المعلق ؟
الحديث المعلق :
هو ما حذف من مبدأ إسناده راو فأكثر على التوالي , وقد يراد به ما حذف جميع إسناده .

س2)- ما حكم الحديث المعلق ؟
الحديث المعلق مردود لأنه فقد شرط من شروط القبول وهو اتصال السند وذلك بحذف راو فأكثر من إسناده مع عدم علمنا بحال ذلك الراوي .

س3)- هل الحديث المعلق ضعيف مطلقاً ؟
هذا الحكم ((وهو أن الحديث المعلق ضعيف )) هو للحديث المعلق مطلقاً , لكن إن وجد المعلق فى كتاب ألتزمته الصحة مثل صحيح البخاري ومسلم فيعتبر هذا الحديث صحيحاً مع شرط ذكره بصغة الجزم لا بصغة التمريض .


ثانياً المعضل

س1)- عرف الحديث المعضل ؟
الحديث المعضل هو ما سقط من إسناده اثنان فأكثر على التوالي .

س2)- ما حكم الحديث المعضل ؟
الحديث المعضل حديث ضعيف وهو أسوأ أنواع الحديث المنقطع لكثرة المحذوفين من الإسناد .

ثالثاً المرسل

س1)- عرف الحديث المرسل ؟
الحديث المرسل :
وهو ما سقط من آخر إسناده من بعد التابعي (( مثل أن يقول التابعي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا أو فعل كذا )) .

س2)- ما حكم الحديث المرسل ؟
المرسل ضعيف مردود لفقد شرط من شروط القبول وهو اتصال السند وذلك لجهالة الراوي المحذوف لاحتمال أن يكون المحذوف غير الصحابي , أما إذا عرف أن المحذوف صحابي فلا يعتبر الحديث ضعيف .

س3)- هل الحديث المرسل ضعيف مطلقاً ؟
الحديث المرسل ضعيف مطلقا إلا ما يلي :
1- مرسل الصحابي :
وهو ما أخبر به الصحابي عن قول أو فعل لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يسمعه أو يشاهده إما لصغر سنه أو تأخر إسلامه أو غيابه
2- مرسل كبار التابعين :
عند كثير من أهل العلم بشرط أن يعضده مرسل آخر أو عمل صحابي أو قياس .
3- ما جاء متصلاً من طريق آخر وتمت فيه شروط الصحة .

رابعاً المنقطع

س1)- عرف الحديث المنقطع ؟
الحديث المنقطع :
هو ما حذف في أثناء إسناده راويان فأكثر لا على التوالي , وقد يراد به كل ما لم يتصل سنده فيشمل الأقسام الأربعة كلها .

س2)- ما حكم الحديث المنقطع ؟
الحديث المنقطع ضعيف باتفاق العلماء وذلك للجهالة بحال الراوي المحذوف .

خامساً المدلس

س1)- عرف التدليس ؟
التدليس لغة :-
من الدلس وهو الظلمة أو اختلاط الظلام .
أما اصطلاحاً :-
هو سياق الحديث بسند يوهم أنه أعلى مما هو عليه في الواقع .

س2)- ما هي أقسام التدليس مع تعريف كل قسم ؟
أقسام التدليس هي :-
1- تدليس الإسناد :-
وهو أن يروي الراوي عمن قد سمع منه ما لم يسمع منه من غير أن يذكر أنه سمعه منه أي (( أن يسقط الراوي من سمع منه ويروي عمن فوقه بصيغة ظاهرها الاتصال )) .
2- تدليس الشيوخ :-
هو أن يروي الراوي عن شيخه حديثاً سمعه منه فيسمه أو يكنه أو ينسبه أو يصفه بما لا يعرف به لكي لا يعرف أي (( أنه لا يسقط شيخه ولكنه يصفه بأوصاف لا يعرف بها مثل أن يسمى أحد شيوخه باسم غير اسمه أو لقب غير لقبه وهو لايمكن أن يعرف إلا بذلك الذي لم يسمه به ))
3- تدليس التسويه :-
هو رواية الراوي عن شيخه ثم إسقاط راوي ضعيف بين ثقتين لقي أحدهما الآخر , ومثل ذلك (( أن يروي الراوي حديثاً عن شيخ ثقة , وذلك الثقة يرويه عن ضعيف عن ثقة , ويكون الثقتان قد لقي أحدهما الآخر فيأتي المدلس الذي سمع الحديث من الثقة الأول, فيسقط الضعيف الذي في السند ويجعل الإسناد عن شيخه الثقة عن الثقة الثاني بلفظ محتمل , فيجعل الإسناد كله ثقات ))
4- تدليس العطف :-
هو أن يقول الراوي حدثني فلان وفلان وهو لم يسمع من الثاني المعطوف .
5- تدليس السكوت :-
كأن يقول الراوي حدثني أو سمعت ثم يسكت برهة ثم يقول هشام بن عروه أو الأعمش موهماً أنه سمع منهما وليس كذلك .
6- تدليس صيغ الأداء :-
وهو ما يقع من بعض المحدثين من التعبير بالتحديث أو الأخبار عن الإجازة موهماً للسمـاع , ولا يكـون سمـع من ذلك الشيخ شيئاً, مثل (( ما فعله أبو نعيم الاصبهانى كانت له إجازة من أناس أدركهم ولم يلقيهم وكان يروي عنهم بصيغة أخبرنا ولا يبين كونها إجازة ))
7- تدليس القطع :-
أن يحذف الصيغة ويقتصر على قوله مثلاً الزهري عن أنس .

س3)- ما هي الأغراض الحاملة على التدليس ؟
الأغراض الحاملة على التدليس كثيره منها :-
1- ضعف الشيخ أو كونه غير ثقة .
2- تأخر وفاته بحيث شاركه في السماع منه جماعة دونه .
3- صغر سنه بحيث يكون أصغر من الراوي عنه .
4- كثرة الرواية عنه فلا يحب الإكثار من ذكر اسمه على صورة واحده.
5- توهيم علو الإسناد .
6- فوات شيء من الحديث عن شيخ سمع منه الكثير .

س4)- ما هي مراتب المدلسين ؟
1- من لم يوصف به إلا نادرا ً(( كيحيى بن سعيد )) .
2- من احتمل الأئمة تدليسه واخرجوا له في الصحيح لإمامته وقلة تدليسه (( كسفيان الثوري )) .
3- من أكثر من التدليس غير متقيد بالثقات (( كأبي الزبير المكي ) .
4- من أكثر تدليسه عن الضعفاء والمجاهيل (( كبقية ابن الوليد )) .
5- من انضم إليه ضعف مع التدليس (( كعبد الله بن لهيعة )) .

س5)- بم يعرف التدليس ؟
يعرف التدليس بأحد أمرين :-
الأول )- أخبار المدلس نفسه إذا سئل مثلاً (( كما جرى لابن عيينة )) .
الثاني )- نص إمام من أئمة هذا الشأن بناءً على معرفته ذلك من البحث والتتبع .

س6)- ما حكم رواية المدلس ؟
لا تقبل رواية المدلس إلا إذا صرح بالسماع , أما إذا عنعن فلا تقبل روايته .

سادساً المرسل الخفي

س1)- عرف المرسل الخفي ؟
لغة :-
المرسل اسم مفعول من الإرسال بمعن الإطلاق كأن المرسل إطلاق الإسناد ولم يصله , والخفي ضد الجلي , لأن هذا النوع من الأرسال غير ظاهر فلا يدرك إلا بالبحث .
اصطلاحا :-
أن يروى عمن لقيه أو عاصره مالم يسمع منه بالفظ يحتمل السماع وغيره كقال .

س2)- ما الفرق بين التدليس والإرسال الخفي ؟
الفرق بين التدليس والإرسال هو :-
أن المدلس قد سمع من ذلك الشيخ أحاديث غير التي دلسها .
أما المرسل فقد أرسل إرسالا خفياً وهو لم يسمع من ذلك الشيخ أبدأ لا الأحاديث التي أرسلها ولا غيرها لكنه عاصره .

س3)- ما حكم الحديث المرسل الخفي ؟
الحديث المرسل الخفي ضعيف لأنه فقد شرط من شروط صحة الحديث وهو اتصال السند فهو منقطع السند .

المردود بسبب طعن فى الراوى

الموضوع- المتروك - المنكر- حديث المبتدع - الجهالة – سوء الحفظ - المعلل- الشاذ- المدرج - المقلوب - المزيد في متصل الأسانيد - المضطرب - المصحف

أولا الموضوع

س1)- عرف الحديث الموضوع ؟
لغة :-
هو اسم مفعول من وضع الشيء أي حطه سمى بذلك لانحطاط رتبته .
اصطلاحاً :-
هو الكذب المختلق المصنوع المنسوب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا كان سبب الطعن في الراوي هو الكذب فحديثه يسمى الموضوع .

س2)- ما هي دواعي وضع الحديث ؟
1- التقرب إلى الله تعالى بوضع أحاديث ترغب الناس في فعل الخيرات وتخويفهم من فعل المنكرات , وهؤلاء الواضعون قوم ينسبون إلى الزهد والصلاح وهم شر الواضعين لأن الناس قبلت موضوعاتهم ثقة بهم .
2- الانتصار للمذهب لا سيم بعد ظهور الفرق كالخوارج والشيعه فقد وضعت كل فرقه ما يؤيد مذهبها كحديث ( على خير البشر من شك فيه كفر ) .
3- الطعن في الإسلام وهؤلاء قوم من الزنادقة لم يستطيعوا أن يكيدوا للإسلام والطعن فيه كحديث ( أنا خاتم النبيين لا نبي بعدى إلا أن يشاء الله ) .
4- التزلف إلى الحكام بوضع أحاديث تناسب ما عليه الحكام من انحراف .
5- التكسب وطلب الرزق كبعض القصاصة الذين يتكسبون بالتحدث إلى الناس فيروون بعض القصص المسلية و العجيبة حتى يستمع الناس إليهم ويعطونهم المال .
6- قصد الشهرة وذلك بإيراد الأحاديث الغريبة التي لا توجد عند أحد من شيوخ الحديث .

س3)- بما يعرف الحديث الموضوع ؟
يعرف الحديث الموضوع بأحد الأمور الآتي :-
1- إقرار الواضع به
2- مخالفة الحديث للعقل مثل أن يتضمن جمعا بين نقيضين أو إثبات وجود مستحيل أو نقض وجود واجب أو غيره .
3- مخالفة المعلوم من الدين بالضرورة مثل أن يتضمن إسقاط ركن من أركان الإسلام أو تحليل الربا ونحوه أو تحديد وقت قيام الساعة أو جواز إرسال نبي بعد محمد صلى الله عليه وسلام ونحو ذلك .

س4)- ما حكم الحديث الموضوع ؟
الحديث الموضوع هو شر الأحاديث الضعيفة و أقبحها وبعض العلماء يعتبره قسماً مستقلاً وليس من أنواع الأحاديث الضعيفة , ولا يجوز التحدث به إلا لبيان ضعفه للناس على إنه موضوع .


ثانياً المتروك

س1)- عرف الحديث المتروك ؟
الحديث المتروك :-
هو الحديث الذي في إسناده راوى متهم بالكذب , فإذا كان سبب الطعن في الراوى هو التهمة بالكذب سمي حديثه المتروك .

س2)- ما هي أسباب اتهام الراوي بالكذب ؟
1- أن لا يروى ذلك الحديث إلا من جهة ذلك الراوي ويكون ذلك الراوي مخالفاً للقواعد المعلومة ( والقواعد المعلومة هي القواعد العامة التي استنبطها العلماء من مجموع نصوص عامة صحيحة ) .
2- أن يعرف بالكذب في كلامه العادي لكن لم يظهر منه الكذب في الحديث النبوي .

س3)- ما حكم الحديث المتروك ؟
إذا كان الحديث الموضوع هو أشر الأحاديث الضعيفة فإن الحديث المتروك هو الذي يليه .

ثالثاً المنكر

س1)- عرف الحديث المنكر ؟
يعرف الحديث المنكر بما يلي :-
1- هو الحديث الذي في إسناده راو فاحش غلطه أو كثرت غفلته أو ظاهر فسقه .
2- هو ما خالف فيه الضعيف الثقة .
فإذا خالف الضعيف الثقة فيسمى الحديث الضعيف منكراً ويسمى حديث الثقة معروفاً , وعلى هذا يكون تعريف الحديث المعروف هو ما رواه الثقة مخالفاً لما رواه الضعيف فهو بهذا المعنى مقابل للمنكر .

س2)- ما حكم الحديث المنكر ؟
يتبين من تعريفي الحديث المنكر إنه من أنواع الضعيف جداً لأنه إما راويه ضعيف موصوف بفحش الغلط أو الغفلة أو الفسق , وإما ضعيفا مخالفا لرواية الثقة , ويأتي الحديث المنكر من حيث الضعف بعد المتروك .

يتبع بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mo7ebinalalbani.watanearaby.com
 
سلسلة غاية الفرح في علم المصطلح 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى محبي الألباني لعلوم السنة :: منتدى محبي الألباني / القسم العربي :: علم الحديث-
انتقل الى: