منتدى محبي الألباني لعلوم السنة
حياك الله أيها الزائر الكريم

ثبتنا الله وإياك على اتباع السنة ونبذ البدع

إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث.. منها.. علم ينتفع به

فساهم معنا في نشره مـــــــــــأجورا

منتدى محبي الألباني لعلوم السنة

الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
₪۩۞… من حفظ الأصــول ضمن الوصــول...§۞۩₪» ... ومن حفظ المتـــون حــاز الفنــون ... «₪۩۞§… ومن بدا بالحواشي ما حوى شيء ...۞۩₪
(¯`•._.•(..محمد بن صالح العثيمين: الألباني رجل من أهل السنة مدافع عنها، إمام في الحديث، لانعلم أن أحدا يباريه في عصرنا..)•._.•°¯)
`•.¸¸.•¯`••._.• (عبد العزيز بن باز: (ما رأيت تحت أديم السماء عالما بالحديث في العصر الحديث مثل محمد ناصر الدين الألباني ) `•.¸¸.•¯`••._.•

شاطر | 
 

 معنى ألفاظ الجرح والتعديل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوعبدالله
خادم السنة
avatar

عدد المساهمات : 245
نقاط : 731
تاريخ التسجيل : 20/05/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: معنى ألفاظ الجرح والتعديل   الجمعة 20 مايو 2011, 07:11


معنى ألفاظ الجرح والتعدي

1-قول ابو حاتم (يكتب حديثه) قال الذهبي في السير6/360: علمت بالستقراء التام انه عنده ليس بحجة.
2-قول النسائي(ليس بالقوي) قال الذهبي في الموقضة82: ليس بجرح مفسد.
3-قول ابن معين(يكتب حديثه) قال ابن عدي : يعني في جملة الضعفاء.
4-قول البخاري(سكتوا عنه) قال الذهبي في الموقضة 83 (بمعنى تركوه).
5 ــ قول ابن معين ( لا بأس به )
جاء في (( لسان الميزان )) ( 1 / 93 ) [ قال أبن أبي خيثمة : قلت لابن معين : إنك تقول : فلان ليس به بأس ، وفلان ضعيف ، قال : إذا قلت لك : ليس به بأس فهو ثقة ، وإذا قلت : هو ضعيف ، فليس هو بثقة ولا يكتب حديثه ] .
6 ــ قول الدارقطني ( لين )
جاء في (( لسان الميزان )) ( 1 / 93 ) [ وقال حمزة السهمي : قلتُ للدارقطني : فلان لين أيش تريد به ؟ قال : لا يكون ساقطاً متروك الحديث ، ولكن مجروحاً بشيء لا يسقطه عن العدالة ] .
7 ــ قول البخاري ( منكر الحديث )
جاء في (( الميزان )) للذهبي ( 1 / 6 ) [ ونقل ابن القطان أن البخاري قال : كل من قلتُ فيه منكر الحديث فلا تحلّ الرواية عنه ] .
8 ــ قول البخاري ( مقارب الحديث )
جاء في (( الإرواء )) ( 1 / 254 ) [ قال عبد الحق الإشبيلي في (( كتاب التهجد )) ( ق 65 / 1 ) في قول البخاري في أبي ظلال : ( مقارب الحديث ) : يريد أن حديثه يقرب من حديث الثقات ، أي لا بأس به ] .
- قول البخاري(فيه نظر) قال البخاري نفسه كما في السير للذهبي12/441: اذا قلت فلان في حديثه نظر فهو متهم واه.
10- قول الدارقطني(لا يترك) قال الذهبي في الميزان2/40: ليس بتجريح.
11-قول ابو حاتم ليس بالقوي فسره الذهبي بانه لم يبلغ درجه القوي الثابت... الموقضة 83
(12) قول أبي حاتم عن الرجل: صدوق، كقول غيره: ثقة. (الشيخ عبدالله السعد: شرح كتاب التمييز، الشريط الرابع، الجزء الأول).
قال الشيخ عبدالله السعد (حفظه الله):
(13) من قال عنه النسائي: "ليس بالقوي":
(-) أنّه يكون في الغالب: فيه ضعف.
(-) وهو مخالف لما قاله ابن حجر والمعلّمي [قلت: والذهبي].
(-) أنّه لا فرق بين "ليس بالقوي" و "ليس بقوي" عند النسائي.
(14) من قال عنه دُحيم: "لا بأس به" فهو ثقة.
(15) من قال فيه أبو حاتم: "ليس بالقوي" الأصل فيها أنّها على بابها، أنّ الراوي لا يحتجّ به.
أشرطة شرح الموقظة (الشريط العاشر، الجزء الثاني، الدقيقة 4 فما بعدها).
قال المعلمي في التنكيل (1/350) : ( أبوحاتم معروف بالتشدد ، قد لا تقل كلمة "صدوق" منه عن كلمة "ثقة ").
وللشيخ الفاضل الشريف حاتم العوني بحث نفيس عن قول أبي حاتم ( صدوق ) في المرسل الخفي (1/340_342) خلص فيه إلى أنه لا يلزم من قول أبي حاتم "صدوق" إنزال الراوي عن تصحيح حديثه .
16- (صالح الحديث)عند ابن ابي حاتم آخر مراحل التوثيق قاله ابن حجر في الفتح(11/197)
17- المنكر عند البرديجي يعني به الفرد الذي لا متابع له حتى لو كان تفرد الثقة،،، قاله ابن حجر في الفتح( هدي الساري392،437،453،455) الفتح(12/134)
18-ليس بشيء عند ابن معين يعني احاديثه قليله . قاله ابن القطان الفاسي.كما في هدي الساري421.
(18) [إضافة] قال الشيخ عبدالله السعد: "ليس بشيء" عند ابن معين تعني أنّ الراوي ضعيف جداً، ولكن أحياناً تعني أنّ أحاديثه قليلة.
(19) وقال أيضاً (حفظه الله): "لا بأس به" عند ابن عدي أحياناً تكون تضعيفاً منه للراوي.
20 ــ (( يروي مناكير )) ، (( في حديثه مناكير ))
قال ذهبي العصر ( المعلمي اليماني ) في (( طليعة التنكيل )) ( 1 / 50 ) :
[ فإن يروي المناكير يقال في الذي يروي ما سمعه مما فيه نكارة ولا ذنب له في النكارة ، بل الحمل فيها على من فوقه ، فالمعنى أنه ليس من المبالغين في التنقي والتوقي الذين لا يحدثون مما سمعوا إلا بما لا نكارة فيه ، ومعلوم أن هذا ليس بجرح .
وقولهم : في حديثه مناكير كثيراً ما تقال فيمن تكزن النكارة من جهته جزماً أو احتمالاً فلا يكون ثقة ]
21 ــ قول الأئمة في الراوي (( منكر الحديث )) و (( روى أحاديث منكرة ))
قال الحافظ الزيلعي في (( نصب الراية )) ( 1 / 179 ) :
[ من يُقال فيه (( منكر الحديث )) ليس كمن يُقال فيه (( روى أحاديث منكر ة )) لأن (( منكر الحديث )) وصفٌ في الرجل يستحق به الترك لحديثه ، والعبارة الأخرى تَقْتضي أنه وقع له في حِين = لا دائماً .
وقد قال أحمد بن حنبل في " محمد بن إبراهيم التيمي " : يروي أحاديث منكرة ، وقد اتفق عليه البخاري ومسلم ، وإليه المرجع في حديث (( إنما الأعمال بالنيات )) ، وكذلك قال في " زيد بن أبي أنَيْسة " : في بعض حديثه إنكار ، وهو ممن احتج به البخاري ومسلم ، وهما العمدة في ذلك ، وقد ابن يوسف بأنه ثقة ، وكيف يكون ثقة وهو لا يحتج بحديثه ؟ ] .
تابع للرقم 21
المنكر عند أحمد هو الحديث الغريب حتى لو كان صحيحاً. قال ابن حجر في مقدمة فتح الباري (1\437): في ترجمة "محمد بن إبراهيم ‏التيمي"، ذكر قول أحمد فيه: «في حديثه شيء، يَروي أحاديث مناكير»، ثم قال: «المُنكَر أطلقه أحمد بن حنبل وجماعة على الحديث الفرد الذي لا ‏متابع له. فيُحمل هذا على ذلك». وقال في ترجمة "بُرَيد بن عبد الله" (1\392): «أحمد وغيره يطلقون المناكير على الأفراد المطلقة».‏
22- قول الحفاظ «مُنكَر الحديث». إن قاله البخاري فهو جرحٌ قويٌ مُفسّر. جاء في "الميزان" للذهبي (1\6): «ونقل ابن القطان أن البخاري قال: كل ‏من قلتُ فيه منكر الحديث فلا تحلّ الرواية عنه». قلت: وأما عند غيره فمنكرُ الحديث قد تكون في درجة ضعيف الحديث، إذ هم يطلقونها على ضعيف ‏يخالف الثقات.‏
23- و لكن قول «منكر الحديث» عند أحمد قد لا تعني جرحاً. قال ابن حجر في ترجمة "يزيد بن عبد الله بن خصيفة" في مقدمة الفتح (1\453)، بعد ‏ذِكر مقولة أحمد فيه "منكر الحديث": «هذه اللفظة يطلقها أحمد على من يُغْرِبُ (أي يتفرد وإن لم يخالف) على أقرانه بالحديث».‏
الصحيح أن قول الإمام أحمد ( منكر الحديث ) هو كقول باقي النقاد ، وقد بين ذلك الشيخ الفاضل الدكتور إبراهيم اللاحم في بحثه ( تفرد الثقة بالحديث ) المنشور في العدد الأخير من مجلة الحكمة (144_145) واستدل على ذلك بثلاثة أمور _ تنظر في الموضع المشار إليه _ وقوله هذا هو قول شيخنا الشريف حاتم العوني والشيخ عبدالله السعد حفظهم الله وبارك الله في الجميع
لاحظ قولي: ((قول «منكر الحديث» عند أحمد ((قد)) لا تعني جرحاً))
فلم أعمّم. وقد أعطى ابن حجر مثالاً على ذلك.
وهناك أمثلة أخرى منها قوله في ترجمة "بُرَيد بن عبد الله" (1\392): «أحمد وغيره يطلقون المناكير على الأفراد المطلقة».‏
_________
قال أحمد بن حنبل: «إذا سمعتَ أصحاب الحديث يقولون: هذا "حديث غريب" أو "فائدة"، فاعلم أنه خطأ أو دخل حديثٌ في حديث أو خطأ من ‏المحدِّث أو حديثٌ ليس له إسناد، وإن كان قد رواه شعبة وسفيان. فإذا سمعتهم يقولون "هذا لا شيء" فاعلم أنه حديثٌ صحيح». نقله الخطيب البغدادي في ‏‏"الكفاية في علم الرواية" (ص141).‏
__________________
ــ معنى قول الذهبي ( مُوثّق ) :
قال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى :
[ يشير بذلك إلى عدم الإعتداد بتوثيق ابن حبان .... لما عُرفَ من تساهله في توثيق المجاهيل ] .
(( الضعيفية )) ( 1 / 637 ) .
24 ــ قول ابن حبان في (( الثقات )) ( ربما أغرب )
قال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى :[ وهذا ليس بجرح ] (( الضعيفة )) ( 2 / 27 )

قول الالباني متعقب فاني رايت الذهبي يقول موثق فيمن وثقه جمع
فائدة : قال ابن حجرفي هدي الساري يونس بن القاسم الحنفي أبو عمر اليمامي وثقه يحيى بن معين والدارقطني وقال البرديجي منكر الحديث قلت أوردت هذا لئلا يستدرك وإلا فمذهب البرديجي أن المنكر هو الفرد سواء تفرد به ثقةأو غير ثقة ثقة فلا يكون قوله منكر الحديث جرحا بينا
فلا يكون قوله منكر الحديث جرحا بينا كيف وقد وثقه يحيى بن معين
قول الالباني الذي تعقبته، هو يعني في الاغلب، فلا شك انه لكل قاعدة شواذ فجل ما يقول فيه الذهبي او الهيثمي:
(موثق) او (وثق).
فهما يشيران الى ابن حبان. وان وجد في القليل من يشاركه.
(24) "مرسل" عند أبي حاتم وأبي زرعة يعني: منقطع.
سواء كان الانقطاع بعد التابعي أم قبل ذلك في السند.
مثال ذلك: "وقال أبو زرعة: إبراهيم النخعي عن عمر مرسل، وعن علي مرسل، وعن سعد بن أبي وقاص مرسل، سمعتُ أبي يقول: إبراهيم النخعي عن عمر مرسل".
(مراسيل ابن أبي حاتم 1/10).
25 ــ قول المحدثين : (( فلان متهم بالكذب ))
قال ذهبيّ العصر ( المعلّمي اليماني ) ــ رحمه الله تعالى ــ في (( التنكيل )) ( 1 / 37 ) :
[ وتحرير ذلك أن المجتهد في أحوال الرواة قد يثبت عنده بدليل يصحّ الإستناد إليه أن الخبر لا أصل له وأن الحمل فيه على هذا الرواي ، ثم يحتاج بعد ذلك إلى النظر في الراوي أتعمّد الكذب أم غلط ؟
فإذا تدبر وأنعم النظر فقد يتّجه له الحكم بأحد الأمرين قطعاً ، وقد يميل ظـنّه إلى أحدهما إلا أنه لا يبلغ أن يجزم به ، فعلى هذا الثاني إذا مال ظـنّه إلى أن الراوي تعمّد الكذب قال فيه ( متهم بالكذب ) أو نحو ذلك مما يؤدي إلى هذا المعنى ]
ثم أخذ ــ رحمه الله ــ في الكلام حول درجة الإجتهاد المشار إليه ، فرحمه الله رحمة واسعة .
__________________
26 ــ قول أبو حاتم (( يُكتب حديثه ولا يُحتج به ))
قال العلامة ( المُعلّمي اليماني ) ــ رحمه الله تعالى ــ في (( التنكيل )) ( 1 / 238 ) :
[ وهذه الكلمة يقولها أبو حاتم فيمن هو عنده صدوق ليس بحافظ ، يحدث بما لا يتقن حفظه فيغلط ويضطرب كمـــــا صرّح بذلك في ترجمة إبراهيم بن مهاجر ] .
وقال الشيخ أبو إسحاق الحويني ــ حفظه الله تعالى ــ في (( بذل الإحسان )) ( 1 / 26 ) :
[ وهو يعني بهذه العبارة :
يُكتب حديثه في المتابعات والشواهد ، ولا يحتج به في إذا انفرد ، وقد رأيت في كلام أبي حاتم ما يُصوّب هذا الفهم .
ففي ترجمه إبراهيم بن مهاجر البجليّ ، من (( الجرح والتعديل )) ( 1 / 1 / 133 ) ، قال أبو حاتم :
(( إبراهيم بن مهاجر ليس بالقوي ، هو وحصين بن عبد الرحمن ، وعطاء بن السائب ، قريب بعضهم من بعض ، محلهم عندنا محل الصدق ، يكتب حديثم ولا يحتج بهم ، قلت لأبي ــ القائل هم ابن أبي حاتم ــ : ما معنى لا يُتج بحديثم ؟ قال : كانوا قوماً لا يحفظون ، فيُحدّثون بما لا يحفظون ، فيغلطون ، وترى في أحاديثم إضطراباً ما شئت )) ]
27 ــ قول البخاري ( مشهور الحديث ) أو ( حديثه مشهور )
قال ذهبيّ العصر ( المعلّمي اليماني ) ــ رحمه الله تعالى ــ في (( التنكيل )) ( 1 / 206 ) :
[ يُريد ــ والله أعلم ــ مشهور عمن روى عنهم ، فما كان فيه من إنكار فمن قبله ] .
__________________
مرسل" عند أبي حاتم وأبي زرعة يعني: منقطع.
سواء كان الانقطاع بعد التابعي أم قبل ذلك في السند.
)
أخي الكريم هذا هو اصطلاح جمهور المتقدمين قبل ابي حاتم وابي زرعة وبعدهما
وليس خاص بهما
(28) "معضل" عند المتقدّمين كابن عدي تعني أحياناً: الإسناد الشديد الضعف. وليس كما تعنيه عند أهل المصطلح.
وتطلق على الراوي والسند أيضاً.
29 ــ قول الذهبي والعسقلاني (( واهٍ ) :
[ أي شديد الضعف ] (( الضعيفة )) ( 3 / 39 ) .
30 ــ قول الحافظ ( متروك ) :
[ وعلته العَرْزمي هذا فإنه ضعيف جداً ، وهذا معنى قول الحافظ فيه : (( متروك )) .
(( الضعيفة )) ( 3 / 69 ) .
31 ــ قول مسلم (( اكتب عنه )) :
[ معناه أنه ثقة كما قال أبو عبد الله الحاكم ]
32 ــ قول ابن المبارك (( عرفته )) :
[ أي قد أهلكه ، يعني ضعيف جداً عِنّدهُ ].
كما في أشرطة (( شرح جامع الترمذي )) للشيخ ( عبد الله السعد ) ، الشريط الأول .
__________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mo7ebinalalbani.watanearaby.com
 
معنى ألفاظ الجرح والتعديل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى محبي الألباني لعلوم السنة :: منتدى محبي الألباني / القسم العربي :: جرح وتعديل وتراجم الرجال-
انتقل الى: