منتدى محبي الألباني لعلوم السنة
حياك الله أيها الزائر الكريم

ثبتنا الله وإياك على اتباع السنة ونبذ البدع

إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث.. منها.. علم ينتفع به

فساهم معنا في نشره مـــــــــــأجورا

منتدى محبي الألباني لعلوم السنة

الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
₪۩۞… من حفظ الأصــول ضمن الوصــول...§۞۩₪» ... ومن حفظ المتـــون حــاز الفنــون ... «₪۩۞§… ومن بدا بالحواشي ما حوى شيء ...۞۩₪
(¯`•._.•(..محمد بن صالح العثيمين: الألباني رجل من أهل السنة مدافع عنها، إمام في الحديث، لانعلم أن أحدا يباريه في عصرنا..)•._.•°¯)
`•.¸¸.•¯`••._.• (عبد العزيز بن باز: (ما رأيت تحت أديم السماء عالما بالحديث في العصر الحديث مثل محمد ناصر الدين الألباني ) `•.¸¸.•¯`••._.•

شاطر | 
 

 الدرس العاشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوعبدالله
خادم السنة
avatar

عدد المساهمات : 245
نقاط : 731
تاريخ التسجيل : 20/05/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: الدرس العاشر   الإثنين 08 سبتمبر 2014, 01:05

..... الدرس العاشر .....

قد علمت ما هو السند والمتن، والمرفوع والموقوف والمقطوع، والمتواتر والآحاد كالغريب والعزيز والمشهور لكن مازلنا بأول الطريق لمعرفة الحديث الصحيح من الضعيف.
---------
اعلم وفقك الله أنك بمعرفتك لتعريف الحديث الصحيح وشروطه ستعرف ما يضاده من حديث ضعيف و ضعيف جدا ومنكر وشاذ وموضوع ، لأن الحديث إما أن يكون مقبولا وإما أن يكون مردودا والأشياء تُعرَفُ بأضدادها!

فالحديث الصحيح هو: ( مَا اتَّصَلَ سَنَدُهُ، بِنَقلِ العَدلِ، الضَابِطِ، عَن مِثلِهِ، إِلَىَ مُنتَهَاهُ مِن غَيرِ شُذُوذٍ وَلَا عِلَة).

بعبارة أخرى : هو الحديث الذي توفرت فيه خمسة شروط :
1 - إتصال السند، وذلك بأن يكون كل راوٍ من رواة السند قد سمع الحديث من شيخه.
2 – عدالة الرواة، والعدل من كان الغالب على أحواله الطاعة لله عزوجل.
3 – ضبط الرواة، والضبط هو الحفظ والاتقان فيحفظ الراوي الحديث بحيث يستطيع من استحضاره متى ما أراد أن يحدث به هذا ان كان الراوي يضبط ويحفظ الاحاديث في صدره وان كان ممن يحفظ الحديث بكتابته في كتبه فيجب عليه ان يصونها منذ سمع وكتب مسموعاته فيها وصححها إلى أن يؤدي ويروي منها.

فإذا توفرت العدالة مع الضبط والاتقان أخذ الراوي مرتبة "الثقة" وحديثه صحيح وإن توفرت العدالة وخَفّ الحفظ والضبط فهو "الصدوق" وحديثه حسن، وإن ساء الحفظ فكان صدوق سيء الحفظ ! فهو " الضعيف" وحديثه أيضا ضعيف، وإن فحش الغلط في الحفظ فهو "المتروك" وحديثه ضعيف جدا.
ويجب أن تعلم .. وفقك الله .. أن لكل راوٍ من رواة الحديث مرتبة وُصف بها تجد ذلك في الكتب التي اعتنت بتراجم الرواة والترجمة هي تعريف بالراوي وبنسبه وذكر شيوخه وتلاميذه وشيء من قصة حياته وتاريخ ولادته ووفاته وذكر توثيق علماء زمانه إياه إن كان ثقة و بذكر أقوالهم في تضعيفه إن كان ضعيفا وهم حفاظ الحديث ويطلق عليهم علماء الجرح والتعديل، والكتب التي اعتنت بتراجم الرواة يطلق عليها كتب الرجال .

فيشترط أن يكون كل رواة السند عدول ضابطين كما مر معنا في التعريف: بنقل العدل الضابط عن مثله إلى منتهاه ، ففي الحديث الصحيح يروي الراوي الثقة عن راوٍ مثله في العدالة والضبط و يشترط هذا من بداية السند الى منتهاهُ.
فإن كان راوٍ واحد من بين رواة السند "ضعيف" فنحكم على الحديث بالضعف ولو كان بقية رواة السند كلهم ثقات!

4 – عدم الشذوذ: أي أن لا يكون الحديث شاذاً، والشذوذ هو مخالفة الراوي الثقة لمن هو أوثق منه. الراوي الثقة عند روايته للحديث إن لم يخالف الرواة الثقات في لفظ الحديث فرواه كما رووه فهذا دليل على قوة حفظه حيث حفظه كما حفظه غيره من الثقات.

5 – عدم العلة، أي أن لا يكون الحديث معلولا، والعلة سبب غامض خفي يقدح في صحة الحديث، مع أن الظاهر السلامة منه.


تبين لنا الآن أن شروط الحديث الصحيح خمسة وهي: { اتصال السند ـ عدالة الرواة ـ ضبط الرواة ـ عدم العلة ـ عدم الشذوذ } فإذا اختل شرط واحد من هذه الشروط الخمسة فالحديث ضعيف!

والسند كما مر معنا سابقا هو سلسلة الرجال الذين رووا الحديث حيث كان يبتدئ بالمؤلف كالامام البخاري وينتهي بالرسول صلى الله عليه وسلم. فاتصال السند معناه ان يلتقي كل راوٍ بشيخه ويتلقى الحديث منه مباشرة وهكذا من اول السند إلى آخره كل راوي يسمع من شيخه وبهذا يكون السند متصلا سالما من الانقطاع.

فإذا أردت أن تتحقق من اتصال السند الذي تحاول دراسته فإنظر في الصيغ التي يستخدمها رواة السند عند التحديث فمثلا إذا وجدت احدى هذه العبارات فاعلم ان الراوي قد سمع من شيخه وليس بينهما انقطاع ( حدثني، حدثنا وأخبرني وأخبرنا وسمعت ) وقد يختصرها المحدثون فمثلا :
أخبـرنا يختصرونها هكذا (أنا) و(أرنا) و(أبنا) وتقرأ: أخبرنا.
وحدثنا تختصر هكذا (ثنا) أو ( نا) و ( دثنا) وتقرأ: حدثنا.

مثاله: قال إبوبكر بن ابي شيبة في مصنفه (11955) - حدثنا يزيد بن هارون، أنا سليم بن حيان، ثنا سعيد بن ميناء، عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه و سلم صلى على أصحمة النجاشي فكبر عليه أربعا.

وللفائدة : فإن (قال) تختصر بحرف القاف هكذا ( ق) وتقرأ: قال , والأكثر حذف قال بدون اختصارها بـ (ق) لكن ينطقونها عند القراءة .
مثاله: قول البخاري:حدثنا أبو معمر حدثنا عبد الوارث قال يزيد حدثني مطرف بن عبد الله عن عمران.
قال: قلت يارسول الله فيم يعمل العاملون؟ قال: كل ميسر لما خلق له.
فقد حذفت قال بين الرواة لكن ينطق بها عند القراءة فيقال في المثال: قال البخاري حدثنا أبو معمر قال حدثنا عبد الوارث قال قال يزيد حدثني مطرف الخ..
وتختصر عبارة "حدثني" فتُكتب " ثني" و تختصر أيضا عبارة - قال حدثنا – فتُكتب "قثنا".
------------

الأسئلة:
1 – اكتب تعريف الحديث الصحيح من حفظك ؟
2 – ما الفرق بين الراوي الثقة والراوي الصدوق؟
3 – ما المراد بـاتصال السند؟

________التوقيع_________
لايزال لسانك رطبا بذكر الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mo7ebinalalbani.watanearaby.com
 
الدرس العاشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى محبي الألباني لعلوم السنة :: منتدى محبي الألباني / القسم العربي :: دروس علم الحديث للناشئين-
انتقل الى: